القائمة الرئيسية

الصفحات

مقدمة واذاعة مدرسية كاملة عن البيئة الزراعية

نقدم لكم اليوم اذاعة مدرسية بعنوان البيئة الزراعية مع المقدمة وجميع فقرات الاذاعة
مقدمة لكم من موقع مذكرات جاهزة للطباعة
والذي يقدم لكم كل ما تحتاجونه من ملفات تعليمية مختلفة
مذكرات ومراجعات ونماذج امتحانات ودفاتر التحضير وابحاث علمية
ونماذج التعبير والاذاعات المدرسية المختلفة والكثير
واليوم ننشر لكم اذاعة مدرسية عن البيئة الزراعية كاملة الفقرات




مقدمة اذاعة مدرسية عن البيئة الزراعية


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
من نعم الله تعالى على عباده نعمة الأرض التي فرشها الخالق بين أيديهم وجعلها قراراً، وأجرى في مناكبها عيوناً وانهاراً، فأنبتت زروعاً وثماراً، بعد أن أرسل الله السماء مدرارا.
وقد اقتضت حكمة الله البالغة أن يعيش الإنسان على هذه الأرض ويستقر في ربوعها وأرجائها إلى حين، كما قال تعالى في سورة " البقرة ": (ولكم في الأرض مستقر ومتاع إلى
 حين)
مديري الفاضل / اساتذتى الكرام / زملائي الطلاب يسعدنا نحن جماعة الاذاعة ان نقدم لكم اذاعة اليوم تحت اشراف مشرف المجال الزراعى الاستاذ: ....................
وخير مانبدأ به يومنا هو القران الكريم مع الطالب: 
....................
صدق الله العظيم
يقول الهادى البشير تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا : كتاب الله وسنتى، فمع الحديث الشريف والطالب/ 
....................
قال أحدهم: نحن ألف رجل وفينا حكيم واحد ونحن نستشيره ونطيعه. فكأننا ألف حكيم.والان مع الحكمة والطالب/ 
....................
ولكل صباح كلمة نبحر لكم فيها في موانئ المعرفة والعلوم وكلمة الصباح والطالب/ 
....................
إن كنت لا تعلم فتعلم من هل تعلم والآن مع فقرة هل تعلم يقدمها لنا الطالب/ 
....................
والان مع الشعر والطالب/ ......................
اسم الطالب : الفصل : التاريخ
....................


آيات من القرآن الكريم عن البيئة الزراعية



بسم الله الرحمن الرحيم
( وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30) وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى الْمَلَائِكَةِ فَقَالَ أَنبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَٰؤُلَاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ (31) قَالُوا سُبْحَانَكَ لَا عِلْمَ لَنَا إِلَّا مَا عَلَّمْتَنَا ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ (32) قَالَ يَا آدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ ۖ فَلَمَّا أَنبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ (33) وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَىٰ وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (34) وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلَا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ (35) فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ ۖ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ (36) فَتَلَقَّىٰ آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ ۚ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (37) )
اسم الطالب : الفصل : التاريخ....................


حديث شريف عن البيئة الزراعية



عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: "مَا مِنْ مُسْلِمٍ يَغْرِسُ غَرْسًا ، أَوْ يَزْرَعُ زَرْعًا ، فَيَأْكُلُ مِنْهُ طَيْرٌ ، أَوْ إِنْسَانٌ ، أَوْ بَهِيمَةٌ ، إِلَّا كَانَ لَهُ بِهِ صَدَقَةٌ".
وَعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ رَضِيَ الله عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "إِنْ قَامَتْ عَلَى أَحَدِكُمْ الْقِيَامَةُ وَفِي يَدِهِ فَسِيلَةٌ ، فَلْيَغْرِسْهَا"
صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم
اسم الطالب : الفصل : التاريخ....................


مجموعة من الحكم عن البيئة الزراعية


  • من جد وجد ومن زرع حصد.
  • إزرع كل يوم تاكل كل يوم.
  • من يزرع الشوك يجني الجراح.
  • إبني ف ملكك وملك غيرك لأ ، واحكم بطبعك وطبع غيرك لأ ، وربي إبن إبنك وابن بنتك لأ والماية تنزل على الواطي وعلى العالي لأ.
  • الشجرة اللي ما تضلل على أهلها تستاهل قطعها
  • اسم الطالب : الفصل : التاريخ: ....................

فقرة الكلمة عن البيئة الزراعية



تعتبر البيئة الزراعية المعلم الأول والدائم للإنسان ، في كل زمان ومكان ، وهي أغنى كل البيئات بمعارفها الكثيرة المتنوعة عن الأرض وما عليها من أحياء ، وأغنى بالثقافات الغزيرة المتراكمة التي نشأت عن ممارسة النشاط الزراعي منذ زمن بعيد ، وعن التأمل في ظواهر وبواطن الكون وإبداعات الخالق .
ومن البيئة الزراعية تبلورت المبادئ الخلقية عند الإنسان ، والتي قامت على أساسها المجتمعات المتقدمة حضارياً .
اسم الطالب : الفصل : التاريخ
....................


النباتات تحب وتكره أيضاً



كشفت إحدى الدراسات عن وجود علاقات متبادلة بين النباتات وبعضها ، وهي تشبه علاقات الحب والكراهية والحزن والفرح عند الإنسان .
ولوحظ علاقة حب واضحة من جانب العنب الى الزيتون ، كما ينتعش العنب لوجود القرع الى جواره ، ويكره الكرنب أشد كراهية ، والتفاح يفرح بالكمثرى ، والزيتون يحب البصل .
وقد تكون العلاقة العاطفية بين النباتات ، هي التي أوجدت تعايشا بين أنواع معينة من النباتات في الغابات ، وفي حالات أخرى تجد سيطرة لنوع واحد واستحوازه على منطقة معينة مانعا غيره عن النمو .
وثبت في كثير من الأبحاث العلمية أن النبات يشعربصاحبه ويبدي استجابات طيبة عند الاحساس بالذبذبات التي تصدر عن جسم صاحبه الذي يحنو عليه بالماء ، والرعاية والملاطفة .
ويبدي النبات أيضا استجابات غير طيبة عند الإحساس بذبذبات شخص يكرهه لأسباب قد نعرفها أو لا نعرفها .
اسم الطالب : الفصل : التاريخ....................


فقرة هل تعلم عن البيئة الزراعية



هل تعلم
1- ان الزراعة هي بداية كل عمليات الإنتاج في الحياة الإنسانية ...صناعي ... علمي ... فني ....... إلخ .
2- ان الزراعة هي المهنة التي تجعل للإنسان جذورا في أرضه .
3- ان الزراعة هي الكنز الذي لا ينضب بل أنها الكنز الذي ينمو ويزيد .
اسم الطالب : الفصل : التاريخ....................


شعر عن البيئة الزراعية



الشعر
دومي خضراء مزدهرة يسقيك الماء يا شجرة
في ظلك نلعب يا شجرة تعطينا الملعب والثمرة
دومي خضراء فتانة بالثمر الاحلى مزدانة
دومي خضراء في وطني اهواك كما اهوى وطني
اسم الطالب : الفصل : التاريخ....................


في حديقتنا شجره
جذورها أوردةٌ
في جسد الارضِ غائره
أغصانها أيادٍ ممدودةٍ
بحلوِ الثمرِ عامره
جذعها قلبٌ
ينبضُ للكلِ حباً
كقلبِ أمٍ ساهره

في حديقتنا شجره
عاندتها عواصفٌ كثيره
لكنها ما اهتزت
وكم حاولوا اقتلاعها
كلت ايديهم,
تكسرت معاولهم
والشجرةُ ما انكسرت
كم حاولوا
قطع اغصانها
وسجن عصافيرها
وحجب الشمس عنها
لكن كل محاولاتهم فشلت
وكم حاولوا
تلوينها
تلويثها
تخويفها
لكنها كما كانت شامخه
هكذا ظلت

في حديقتنا شجره
تسكنها عصافير
منذ اجيال واجيال
اسمها صار اسمهم
وعلى اغصانها
بنوا اعشاشهم
احبتهم,
فاحبوها في كل الاحوال

ومنذ بضعتِ فصول
هاجرت الى الشجرةِ
طيورٌ غريبه
عصافيرُ شجرتنا
لم تمانع
فهي تحبُ الخير
ومعروفةٌ بالطيبه

لكن الطيور الجديده
تمسكنت حتى تمكنت
وادعت بانها صاحبةُ الشجره
ولها الحقُ ببناء اعشاشها
حيثما تريد
ولها الحقُ بالحكمِ والسيطره

في حديقتنا شجره
الكثير من ملامحها
قد تَغيّر
فبعض عصافيرها
بين اشجارٍ أُخر
قد تبعثر
الوان اوراقها صار شاحباً ... أصفر
حتى لحنُ الرياحِ
حين تعزفُ على اغصانها
صار يدندنُ حزناً ... إحذر

في حديقتنا شجره
لي فيها عصفورٌ صديق
قلتُ لهُ:
طِرْ ... إرحلْ
فالارضُ واسعةٌ
والاشجارُ كثيره
طِرْ ... إرحلْ
مالكَ والبقاءُ هنا
فهنا هَمٌ
وهناكَ الحياةُ جميله

أدارَ العصفورُ رأسهُ
نحو الشجرةِ وقال:
لا لن أرحلَ
سأبقى
فشجرتنا ليست فقط
أعشاشٌ ومأوى
الشجرةُ أُمٌ وأبٌ
الشجرةُ قضيةٌ كبرى
شجرتنا هويتنا
وكل شجرةٍ غيرُ شجرتي
تبقى منفى
وكل شجرةٍ غيرُ شجرتي
ليست شجرتي
وأنا سابقى فيها
غريباً يشقى

لا لن ارحلَ
سأبقى
لن ادعهم يسلبونني حقي
في الحياة هنا
فشجرتي هي الاحلى
وسأظلُ أُغردُ
وسأظلُ أطيرُ
من غصنٍ الى غصنِ
لأُخبرَ إخوتي
باننا معاً الاقوى
وباننا معاً نسرٌ
يهابه من يظنُ
انه على الشجرةِ استولى
فهذه شجرتنا
وهنا سنبقى
فهذه شجرتنا
وهنا سنبقى
اسم الطالب : الفصل : التاريخ....................



فقرة حوار بين شجرة وانسان عن البيئة الزراعية



حـوار بين شـجرة وإنسـان
كانت الشجرة منذ القدم ولا تزال ..تمثل بارتفاعها وشموخها فخر واعتزاز..
كما تمثل رمز الحياة والعطاء.. الوفير المتجدد .
شجرة كبير بين مرآب.. صفرت أوراقها وذبلت ثمارها واعوجت أغصانها..
تخاطب رجلا ً يغسل سيارته ..بفيض من الماء..

الشجرة : أريد بعضا ً من هذا الماء.. لأروى به ظمأى واسترد عافيتى .
الرجل : لا يعنينى عطشك ولا تسعدنى عافيتك .
الشجرة : وهل غسل السيارة أولى منى ؟؟؟
الرجل : نعم فأنا استعملها لقضاء مصالحى وللفسحة والنزهة وللفخر والزينة .
الشجرة : أنا لا أنكر منافعها ولكن لم كل هذا الماء ؟ ألا يعد ذلك إسرافا ً ؟
الرجل : وهل فى استعمال الماء إسؤاف ؟ !
الشجرة : نعم ليس الإسراف فى استعمال الماء فقط بل يكون الإسراف أيضا ً فى الشرب.. وأسلوب الحياة .
الرجل : لا . لا . لا أظن ذلك .
الشجرة : ألم تقرأ قول الله تعالى (( وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إن الله لا يحب المسرفين )) .
الرجل : هذا صحيح ولكن كيف يكون ذلك ؟ وهل المطلوب أن أشرب نصف ما يلزمنى ؟
الشجرة : لا . ليس المقصود ذلك.. ولكن المقصود أن يشرب الإنسان ما يكفيه ولا يهدر الماء فى أشياء غير مفيدة .
الرجل : وهل غسل السيارة غير مفيد ؟
الشجرة : لا . لم أقل ذلك ..ولكن جزء من هذا الماء لغسل السيارة والجزء الباقى يلزمنى.. فأنا أكاد أموت من العطش .
الرجل وهل الأشجار لها روح ؟
الشجرة : ألم تقرأ قول الله تعالى ( وجعلنا من الماء كل شىء حى )
الرجل : صدق الله العلى العظيم ولكن السيارة أنفع لى منك .
الشجرة : هذا نكران للجميل وطمس للحقيقة .
الرجل : لا أفهم ماذا تقصدين . !
الشجرة : أريد منك أن تكون منصفا ً .
الرجل : وهل فى كلامى ما يناقض ذلك ؟ !
الشجرة : نعم . فأنا منافعى كثيرة لا تعد ولا تحصى .
الرجل : أذكرى لى بعض هذه المنافع .
الشجرة : أنا قديما ً.. كنت مأوى من حرارة الشمس.. وكان ثمرى يسد جوع الجائع.. ومن أوراقى أعلف الدواب
ومن جذوعى سقوف المنازل ..ومن أغصانى أعشاش الطيور وأنا أساعد على نقاء البيئة من التلوث وثمرى
لا زال طيبا ً لا غنى عنه ومن أخشابى تؤخذ الطاقة بعد أن يصير فحما ..ً ومن أخشابى أيضا ً ما يستعمل فى
صناعة السفن والأثاث بالإضافة المنظر الطيب والهواء العليل وفوق كل هذا أنا من أشجار الجنة .
الرجل : فى اندهاش : وكيف ذلك ؟!
الشجرة : أنظر إلى قوله تعالى ( فيها فاكهة ونخل ورمان فبأى آلاء ربكما تكذبان ) أليس ذلك دليلا ً
على أهمية الأشجار ووجوب العناية بها .
الرجل : سأحفر لك قناة خاصة تمدك بالماء العذب وأحافظ على ذلك وأوصى أولادى بذلك .
.الشجرة : شكرا ً لله ولك وأرجو أن تكون من أهل الجنة .
اسم الطالب : الفصل : التاريخ....................



انتهت الاذاعة المدرسية واتي كانت عن البيئة الزراعية
نلقاكم مع إذاعة جديدة مقدمة عبر موقعنا



reaction:

تعليقات