القائمة الرئيسية

الصفحات

شرح قصة فرح النوبة وحل تدريبات الكتاب المدرسى

شرح قصة الاستماع فرح النوبة لمصطفى الكيلاني يوتيوب youtube video
مع حل تدريبات الكتاب المدرسي بالكامل
تدريبات فرح النوبة للصف الثانى الابتدائى الفصل الدراسى الثانى 2020


اضغط على الصورة التالية لتشغيل الشرح
متنساش تعمل اشتراك فى قناتنا



فتحت عيني في الصباح، ونظرت إلى السقف ذي القبة ذات النقوش الملونة، وتذكرت أننا وصلنا للنوبة أمس من طنطا لحضور فرح ابنة عمي.
انطلقت مُسرعاً إلى ساحة البيت، فوجدته مزدحماً بالنساء، وكلهن يعملن في طحن القمح والذرة لأعداد الخبز والشعرية الشهية للاحتفالات، وصديقات ابنة عمي يزينَّ غرفتها بتعليق السلال، والأطباق الملونة، وفرش الحصائر المنقوشة.
عندما رآني ابن عمي أيمن قال: " هي لنحضر ملابسط، فالفرح بعد يومين، ونريد أن نتدرب على رقصة الفرح النوبية ".
ذهبت مع أيمن إلى غرفته، فأخرج من من خزانة ملابسه جلباباً أبيض أنيقاً، وعليه صديري مطرز بالخيوط، وطاقية ملونة ومنقوشة، وقال: هذا الزي الذي سأرتديه في الفرح، نريد أن نحضر لك زياً مثله. أعجبني الزي النوبي، وتحمست كثيراً لارتدائه.
ذهبت مع عمي خالد وأيمن لعم صالح الخياط. أخذ عم صالح مقاساتي، ثم نظر من فوق نظارته الكبيرة، وقال: " بعد أسبوع تتسلم زيك يا صغيري ".
نظرت لعمي نظرة حزينة، وقبل أن أتكلم قال عمي: " فرح ابنتي بعد يومين، وآدم يريد أن يرتدي الزي فيه؛ فهل ذلك ممكن؟ " .. فكر عم صالح قليلاً، ثم قال: " سأحاول، ولكن لا أعدك ".
في الطريق إلى البيت شعرت بالقلق، ولاحظ أيمن ذلك فقال: لا تقلق يا ابن عمي، سيستطيع عم صالح الانتهاء من عمل الملابس قبل الفرح، إن شاء الله.
بعد يومين من التدريب على الرقصة واللعب مع أيمن وباقي الصبيان، جاءت ليلة الفرح، ولكن أين الزي؟ ذهبت لأسأل عمي خالداً عن الأمر، فقال: سنمر على عمَّ صالح الآن .. وجدنا عمَّ صالح يخيط الجلباب .. الزي ليس جاهزاً بعد!
قال عمَّ صالح: " أنا أحاول، مُراَّ عليَّ بعد المغرب "
عدت إلى البيت حزيناً؛ فأنا لا أريد أن أحضر الفرح بدون الزي النوبي، والفرح سيبدأ بعد قليل فرائحة الحناء والبخور تملأ البيت، وابنه عمي تستعد وتتزين، وأمها وأمي لبستا ثوبيهما، وأبي ارتدى زيه، وعمي وجدي وأيمن؛ إلا أنا!
قبل أن نتحرك رن جرس الباب، ووجدت عم صالح يبتسم وينظر من فوق نظارته: " لقد حاولت ونجحت؛ زيك جاهز يا آدم ". قفزت بسعادة، وشكرت عم صالح على جهده، ثم ارتديت ووضعت العطر، وانطلقنا إلى بيت العريس لنحتفل بالعرس.



هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

lt;!-- -->